Google+ Followers

عداد الزوار

الخميس، 2 ديسمبر، 2010

زبناء “اتصالات المغرب” بمراكش يضطرون للمرور عبر القرصنة



اضطر زبناء شركة اتصالات المغرب في مدينة مراكش إلى المرور عبر “قراصنة” لتشفير منتوجات اشتروها من إحدى وكالاتها بجليز كانت موجهة إلى الفاعل الآخر في قطاع الاتصال شركة ميديتيل

وأوضح الزبناء في اتصال بالمراكشية أنهم فوجئوا عند شرائهم لهواتف في إطار خدمة ما يسمى “بالباك” أنها خاصة بالشركة المنافسة المذكورة وأن إاشغالها يتطلب “كود” لا تتوفر عليه الوكالة التي تروج هذه السلعة مما جعل المستخدمين في الوكالة يطلبون من الزبناء مراجعة التقني الموجود في الوكالة

ولآن التقني لا يتواجد بالوكالة دائما كما هو الشأن بالنسبة للمسؤول عن الوكالة وتسويفات المستخدمين من أجل حلّ المشكل جعلت الزبناء لا يستفيدون من الخدمة رغم أدائهم واجبات الشهر

وقال (زكرياء. ع) مقاول بالمدينة الحمراء التقته المراكشية في الوكالة نفسها أنه فضّل عند شرائه لهذا المنتوج حل المشكل بتشفير الهاتف الموجّه لميديتيل عند جهات خارجية لتطويعه ليكون قابلا لتضمين شريحة اتصالات المغرب بدل الانتظار لمدة غير محددة وذلك للاستفادة من الخدمة التي يؤدي عليها موضحا أن هذه الحالة غريبة نظرا وأن شرحها يستصعب على الأمر

ولم يستبعد مستخدم بوكالة جليز أن تكون المؤسسة المصنعة للهاتف هي التي توجد وراء المشكل بتوجيه مخزونها إلى شركة اتصالات المغرب بشفرة خاصة لميديتيل، إلا أن المستخدم لم يجد الجواب حول كيف يتم بيع هذا المنتوج ويتم الاستمرار فيه رغم أن المشكل تم التبيليغ به من طرف الزبناء


عن المراكشية

0 commentaires: